8 خرافات عن غسيل الكلى.. التعايش مع العلاج ليس مستحيلا

الكاتب: رهف -
8 خرافات عن غسيل الكلى.. التعايش مع العلاج ليس مستحيلا
"تكثر الخرافات والأساطير بشأن العديد من الأمراض والعلاجات ومن بينها غسيل الكلى الذي يثير قلق المرضى على مصيرهم، فما حقيقة ما يثار حوله؟.

عادة تُعالج أمراض الكلى المزمنة عن طريق علاجات الاستبدال، سواء غسيل الكلى أو زرعها، في محاولة لإنقاذ المرضى من النهاية المحتومة.

مخاطر تجاهل مريض الكلى شرب الماء.. احذر الجفاف

وغسيل الكلى هو علاج يقوم بتصفية الدم وتنقيته باستخدام آلة، ويساعد ذلك في الحفاظ على توازن السوائل والشوارد عندما لا تتمكن الكلى من أداء وظيفتها.

ورغم أن غسيل الكلى أو الغسيل الكلوي قد يكون إجراءً طبيًا صعبًا، فإنه يؤدي دور استبدال وظيفة الكلى ويُستخدم منذ أربعينيات القرن الماضي لعلاج من يعانون من مشاكل في الكلى.

ما هو غسيل الكلى؟




تقوم الكلى بتصفية الدم عن طريق إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من جسمك، حيث يتم إرسال هذه النفايات إلى المثانة للتخلص منها عند التبول.

وبالتالي فإن الكلى التي تعمل بشكل صحيح تحول دون تراكم الماء الزائد والفضلات والشوائب الأخرى في جسمك، كما أنها تساعد في التحكم في ضغط الدم وتنظيم مستويات العناصر الكيميائية في الدم، وقد تشمل هذه العناصر الصوديوم والبوتاسيوم، كما تعمل على تنشيط شكل من أشكال فيتامين د الذي يحسن امتصاص الكالسيوم.

التهاب حوض الكلى.. أسبابه وطرق العلاج

وعندما لا تتمكن الكليتان من أداء هذه الوظائف بسبب المرض أو الإصابة، يمكن أن يساعد غسيل الكلى في الحفاظ على عمل الجسم بشكل طبيعي قدر الإمكان، وبدون غسيل الكلى تتراكم الأملاح والنفايات الأخرى في الدم وتسمم الجسم وتتلف الأعضاء الأخرى.

وفقًا لمؤسسة الكلى بالولايات المتحدة، يحدث الفشل الكلوي في المرحلة النهائية عندما تعمل الكلى بنسبة 10 إلى 15% فقط من وظيفتها الطبيعية.

ورغم أن هذا الإجراء الطبي يستخدم من نحو 8 عقود فإنه ينطوي على العديد من المخاطر المرتبطة بغسيل الكلى.

ووفقاً لموقع Healthline تشمل:

- ضغط دم منخفض.

- فقر الدم أو عدم وجود خلايا دم حمراء كافية.

- تشنج عضلي.

- صعوبة النوم.

- ارتفاع مستويات البوتاسيوم في الدم.

- التهاب التامور (الغشاء المحيط بالقلب).

- تعفن الدم.

- تجرثم الدم أو عدوى مجرى الدم.

- عدم انتظام ضربات القلب.

- الموت القلبي المفاجئ، وهو السبب الرئيسي للوفاة لدى الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى.

أساطير وحقائق حول غسيل الكلى




قال الدكتور سوريش سانكار، أخصائي أمراض الكلى: لدينا في أمراض الكلى فقط خيار استبدال الوظيفة بشكل متقطع ومع ذلك نعيش نوعية حياة معقولة.

وأوضح سنكاتر أنه على الرغم من أن العلاج بغسيل الكلى يمكن أن يحسن نوعية الحياة، فإن العديد من الخرافات تسود حول العلاج بداية من السفر مروراً بخطة النظام الغذائي ونهاية بممارسة الرياضة.

أطعمة ومشروبات تحافظ على صحة الكلى.. منها عصير الليمون والتوت

ونقل موقع hindustantimes عن المختص عدداً من الأساطير التي تحيط بحياة مريض غسيل الكلى، أشهرها:

1- الخرافة: غسيل الكلى إجراء مؤلم

الحقيقة: في حين أن بدء غسيل الكلى ونهايته قد ينطوي على ألم بسبب استخدام إبرة للوصول إلى الدورة الدموية، فإن علاج غسيل الكلى في حد ذاته ليس مؤلمًا أو مزعجًا.

2- الخرافة: لا يمكن للمرضى تناول الطعام العادي إذا كانوا يخضعون لغسيل الكلى

الحقيقة: ستلعب خطة الوجبة المدروسة بعناية دورًا مهمًا، إذ يمكن أن يساعد اختصاصي التغذية المرضى على موازنة الخيارات مع احتياجاتهم الخاصة.

وعلى المرضى اتباع بعض الأمور الخاصة بالنظام الغذائي ومنها تناول كميات أقل من الملح وبروتين معتدل.

3- الخرافة: التعايش مع غسيل الكلى أمر مستحيل

الحقيقة: يتخطى الجميع تقريبًا مخاوفهم الأولية من الخضوع لغسيل الكلى. نعم إنه يغيّر حياة المريض لكن يمكن التحكم فيه، وغالباً ما يساعد الحصول على معلومات أفضل ومعرفة ما يمكن توقعه الشخص على التأقلم بشكل أفضل.

4- الخرافة: لا يمكن للمرضى السفر إذا كانوا يخضعون لغسيل الكلى

الحقيقة: يشعر الكثيرون أن من الضروري الحد من السفر، إما محلياً أو لقضاء عطلة، وقد يكون من الصعب القيام برحلات عفوية وقضاء وقت طويل بعيدًا عن المنزل، لكن بفضل توافر وتحسين خدمات غسيل الكلى حالياً يمكن للمرضى السفر بأمان على نطاق واسع.




5- الخرافة: لا يمكن للمرضى ممارسة الرياضة أثناء غسيل الكلى

الحقيقة: يمكن لمعظم مرضى غسيل الكلى ممارسة الرياضة للبقاء بصحة جيدة، فالتمرين المنتظم مثل المشي أو السباحة أو ركوب الدراجات هو النشاط الأول الذي يساعد العديد من الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى على الشعور بالحياة الطبيعية مرة أخرى.

وأضافت مؤسسة الكلى الوطنية في الولايات المتحدة عبر موقعها kidney، بعض الخرافات والأساطير الأخرى وتشمل:

6- الخرافة: غسيل الكلى هو حكم بالإعدام

الحقيقة: لا، عندما تقرر أنت وعائلتك وطبيبك أن الوقت قد حان للخضوع لغسيل الكلى فإنك بذلك تحطّم هذه الأقاويل برغبتك في عيش حياة طبيعية.

7- الخرافة: مرضى غسيل الكلى ليس لديهم الوقت أو الطاقة للعمل

الحقيقة: يمكن للعديد من مرضى غسيل الكلى العودة إلى العمل أو المدرسة بعد أن يعتادوا على غسيل الكلى.

8- الخرافة: كمريض غسيل الكلى سأشعر بالوحدة وسأكون عبئًا على عائلتي

الحقيقة: العديد من المرضى بمجرد أن يعتادوا على علاجات غسيل الكلى يبدأون في الشعور بتحسن كبير عما كانوا عليه قبل بدء العلاج ويشعرون بعبء أقل بكثير على عائلاتهم."
شارك المقالة:
24 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook