متاعب الحيض.. تدابير بسيطة تخلصك من الآلام

الكاتب: رهف -
متاعب الحيض.. تدابير بسيطة تخلصك من الآلام
"قالت الدكتورة دوريس شاريل إنه يمكن للمرأة مواجهة متاعب الحيض من خلال بعض التدابير البسيطة.

وأضافت أن هذه التدابير أبرزها تناول المسكنات مثل الإيبوبروفين أو الديكلوفيناك أو حمض أسيتيل الساليسيليك (أسبرين) قبل موعد الدورة الشهرية بيومين.

وأوضحت طبيبة أمراض النساء والتوليد الألمانية أن هذه المواد الفعالة تعمل على الحد من إفراز هرمون البروستاجلاندين، الذي يعد ناقلا للألم في الجسم؛ فهو على سبيل المثال يؤدي إلى تآكل بطانة الرحم وتقلص العضلات هناك، مسببا الشعور بتشنجات مؤلمة في الجزء السفلي من البطن وآلام بالظهر.

متلازمة ما قبل الحيض.. عوامل الخطر وطرق المواجهة

من جانبها، قالت الدكتورة يكاترينا فاسيلييفا إنه يمكن تخفيف متاعب الحيض من خلال وضع قِربة ساخنة على الجزء السفلي من البطن وتدليك البطن في اتجاه حركة عقارب الساعة.


ممارسة الرياضة

وأضافت طبيبة أمراض النساء والتوليد الألمانية أن ممارسة الرياضة والأنشطة الحركية تساعد على تنشيط سريان الدم في منطقة الحوض، ومن ثم تخفيف حدة التقلصات.

فرط التعرق.. الأسباب وطرق المواجهة

ولهذا الغرض ينبغي أيضا إمداد الجسم بالمغنيسيوم، الذي يعمل على مواجهة التقلصات، وتتمثل مصادره الغذائية في الكاكاو ومنتجات الحبوب الكاملة والمكسرات والبذور، لا سيما الكاجو والسمسم، والبقوليات، لا سيما العدس والبازلاء، بالإضافة إلى المياه المعدنية الغنية بالمغنيسيوم.

ومن المفيد أيضا التخلص من التوتر النفسي من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء كاليوجا والتأمل، مع التوقف عن التدخين وأخذ قسط كاف من النوم.

وشددت الطبيبتان الألمانيتان على ضرورة استشارة الطبيب إذا كانت آلام الحيض شديدة للغاية والدم غزيرا للغاية، بالإضافة إلى الشعور بآلام خلال الجماع أو أثناء التبول أو التبرز؛ حيث قد تشير هذه الأعراض حينئذ إلى الإصابة بما يعرف ببطانة الرحم المهاجرة، وهي مرض خطير قد يؤدي إلى العقم."
شارك المقالة:
23 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook