ما هو التسمم الشمسي؟.. احذر 9 أعراض تهدد الحياة

الكاتب: رهف -
ما هو التسمم الشمسي؟.. احذر 9 أعراض تهدد الحياة
"مع بداية فصل الصيف رسميا والارتفاع الشديد في درجات الحرارة قد يتعرض البعض لحالة من الإجهاد الحراري أو التسمم الشمسي المهدد للحياة.

ويوجد نوعان من الإجهاد الحراري (ضربة الشمس)، الأول يتمثل في فقدان الجسم للمياه، وأعراضه العطش الشديد والضعف والصداع وفقدان الوعي، أما النوع الثاني فيتمثل في فقدان الجسم للأملاح، وأعراضه الإغماء والغثيان وتشنجات في العضلات والدوار.

ما هو التسمم الشمسي؟




أوضحت الدكتورة نهلة عبد الوهاب، استشاري البكتيريا والمناعة والتغذية ورئيس قسم البكتيريا مستشفى جامعة القاهرة، أن الإعياء الحراري أو ما يعرف بـالتسمم الشمسي حالة صحية تحدث نتيجة التعرض للشمس فترة طويلة.

نصائح الصحة السعودية إلى الحجيج لتجنب الإجهاد الحراري

وقالت عبد الوهاب لـالعين الإخبارية: عند التعرض للشمس فترة طويلة دون وضع غطاء على الرأس أو شمسية ترتفع درجة حرارة المخ، لذا تحدث حالات الإغماء.

وأضافت أن أصحاب البشرة البيضاء والأطفال أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالإعياء الحراري، وقد يفقدون الوعي وبالتالي يحتاجون إلى عند إسعافهم لوضع ثلج (ألواح من الثلج) عليهم لخفض درجة حرارة المخ.

ونصحت المختصة للوقاية من التسمم الشمسي بضرورة:

- وضع غطاء على الرأس أو شمسية عند التعرض للشمس

- شرب الكثير من السوائل على مدار اليوم

- حمل زجاجة ماء تحوي شرائح ليمون أو أعواد من النعناع

أعراض الإصابة بالإجهاد الحراري




وقالت وزارة الصحة المصرية إن الإجهاد الحراري يحدث نتيجة ارتفاع درجة حرارة الطقس، ويؤدي إلى الإصابة بضربة الشمس وهي حالة تشكل تهديدا على الحياة.

الإجهاد الحراري يؤثر على مليار شخص بحلول 2100

وأوضحت الوازرة، في منشور توعوي عبر صفحتها على موقع فيسبوك، أن من أهم أعراض ضربة الشمس ما يلي:

- التعرق الشديد

- الإعياء

- الدوخة

- الإرهاق

- الضعف وسرعة النبض

- انخفاض ضغط الدم عند الوقوف

- تشنجات في العضلات

- الغثيان

- الصداع

عوامل خطر الإصابة بالإجهاد الحراري




هناك مجموعة من عوامل الخطر التي تكون سببا في الإحساس بالإجهاد الحراري وفقا للوزارة المصرية، وتشمل:

1- السن المبكر أو الشيخوخة:

تزيد احتمالية إصابة الرضع والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 4 سنوات والبالغين الذين تزيد اعمارهم عن 65 عاما بالإجهاد الحراري.

2- ارتفاع الرطوبة

عندما ترتفع الرطوبة لا يمكن للعرق أن يتبخر بسهولة وبالتالي يعاني جسمك من صعوبة أكبر تبريد نفسه.

3- درجة حرارة الطقس

عندما تكون درجة حرارة الطقس 33 درجة أو أكثر تصبح عرضة للإصابة بضربة شمس، لذا يجب عليك اتخاذ الاحتياطات اللازمة للبقاء باردا.

4- السمنة

يمكن لحم وزن زائد أن يؤثر على قدرة جسمك على تنظيم درجة حرارته، ويجعل جسمك يحتفظ بمزيد من الحرارة.

5- بعض الأدوية

مثل الأدوية المستخدمة لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب أو التي تقلل من أعراض الحساسية (مضادات الهيستامين) أو التي تعمل على تهدئتك (مهدئات الأعصاب) أو التي تقلل من الأعراض النفسية مثل اضطرابات الوهام (مضادات الذهان).

الوقاية من الإجهاد الحراري




نصحت وزارة الصحة المصرية الجميع بضرورة الحرص على عدم التعرض لأشعة الشمس المباشرة لتجنب الإصابة بضربة شمس.

ونصحت من يعاني من حالة الإجهاد الحراري بالآتي:

- التوقف عن ممارسة جميع الأنشطة والاستراحة.

- الانتقال إلى مكان أكثر برودة

- شرب الماء والسوائل الباردة

- التواصل مع الطبيب إذا تفاقمت الأعراض أو عدم الشعور بتحسن في غضون ساعة واحدة."
شارك المقالة:
89 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook