في عمر الـ6 أعوام.. طفل يصاب بنوع نادر من الخرف

الكاتب: رهف -
في عمر الـ6 أعوام.. طفل يصاب بنوع نادر من الخرف
"تم تشخيص إصابة طفل اسكتلندي بنوع نادر من الخرف عندما كان في الـ6 من عمره بعد أن لاحظت والدته أن أعراضه تشبه أعراض عمها المسن.

وظهرت على الصبي كايدن تراينور أعراض مشابهة لأعراض عم والدته الذي كان يبلغ من العمر 80 عاما وكان يعاني من المرض نفسه، وفقا لصحيفة التايمز البريطانية.


كان تراينور، من إدنبرة، نشيطا وبصحة جيدة عندما بدأ يعاني من فقدان الذاكرة وبدأت مهاراته في الحركة والبصر في التدهور.

لتجنب الإصابة بالخرف.. تعلم لغات واحصل على الدكتوراه




تم تشخيص حالة عم والدته فاليري، 34 عاما- الذي توفي العام الماضي- بالخرف قبل بضعة أعوام.

ذهبت فاليري بطفلها إلى الطبيب، وتم الكشف عن إصابة كايدن بمرض باتن Batten disease، وهو شكل نادر وراثي يحرم الأطفال من بصرهم وكلامهم وقدرتهم على الحركة.

والآن كايدن الذي يبلغ من العمر 13 عاما، فقد القدرة على قول مامي mummy، وبدلا من ذلك، يشير إلى والدته باسم Val، ويجب عليه في الغالب استخدام كرسي متحرك.

قبل التشخيص، حذر المعلمون والدي كايدن أنه يفتقر إلى التركيز، وكان يشتكي من صعوبة مشاهدة التلفزيون.




وتساءل والديه لفترة من الوقت عما إذا كان يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD ولكن تم التعرف على مرض باتن بعد أن فقد بصره في عينه اليمنى.

وقالت والدته: نادرا ما يُسمع أو يُتحدث عن خرف الطفولة، يعتقد معظم الناس تلقائيا أنه يصيب فقط في كبار السن، وقد يكون من الصعب معرفة أن طفلك لا يعرف دائما أو يفهم مكانه وما الذي يجري حوله، وهناك أوقات يكون فيها في المنزل ولكن يشعر أنه في مكان آخر ويستمر في قول (المنزل) مرارا وتكرارا.

وأضافت والدته أن كايدن كان يتمتع بذاكرة جيدة وكان يتذكر التواريخ وأعياد الميلاد، وكان نشيطا ومبهجا ومنفتحا على الحياة. كان يحب الكلاب وركوب الدراجة.

وتابعت: لاحظنا في وقت مبكر للغاية إصابته بالمرض، عندما كان في السابعة أو الثامنة من عمره، إذ كان ينسى الأسماء وكان يقول كلمات مختارة معينة، كان الخرف بدأ في الظهور، وكانت الحالة المزاجية، والسلوك صعودا وهبوطا، إذ يكون سعيدا ثم ينفجر في البكاء في اليوم التالي.

وأجرت فاليري وزوجها جون، 34 عاما، وأطفالهما الآخرين، كودي ، 8 أعوام، وكاسيدي، عامين، اختبارات الجينات الوراثية.

وتم اكتشاف أن كاسيدي غير متأثر لكن كودي يحمل الجين، وإذا كان يريد تكوين أسرة، فسيجب عليه إجراء اختبارات على شريكته لمعرفة ما إذا كانت تحمله هي أيضا أم لا.

يعد مرض باتن مرضا تنكسيا (داء تتدهور فيه وظيفة أو بنيان الأنسجة أو الأعضاء التي تُصاب به بمرور الوقت بسبب التقدم في العمر أو بسبب العادات المرتبطة بنمط الحياة مثل ممارسة الرياضة أو نمط التغذية)، حيث يفقد المصابون به ببطء المهارات الإدراكية والحركية والكلامية ويعانون من تفاقم النوبات، وهو واحد من مجموعة من الأمراض المعروفة باسم داء الليبوفوسينوز العصبي، أو NCLs، حيث يؤدي خلل في جين معين إلى سلسلة من المشاكل.

وقالت والدة كايدن: علينا فقط أن نحاول الحفاظ على الجسد للحفاظ على المهارات التي يمتلكها.


مرض باتن من أكثر الأمراض النادرة التى يصاب بها الأطفال في بداية عمرهم، وتم اكتشافه أول مرة عام 1903 على يد طبيب بريطاني بعد إصابة 3 أطفال بهذا المرض النادر الذى يصيب الجهاز العصبى ويهاجمه بشكل شرس ينتج عنه مضاعفات عديدة.

وتحدث الإصابة به نتيجة خلل في جين معين ثم يتبع ذلك سلسلة من المشكلات التي تتداخل مع قدرة الخلية على إعادة تدوير جزيئات معينة، مما يؤدى لظهور المرض الذي يبدأ خلال مرحلة الطفولة، إذ يظهر الأطفال المصابون بالمرض بصحة جيدة ويتطورون بشكل طبيعي قبل أن تبدأ الأعراض في الظهور.

وتشمل الأعراض الشائعة لمعظم الأشكال فقدان البصر والنوبات والتأخير وفقدان المهارات المكتسبة سابقا والخرف والحركات غير الطبيعية."
شارك المقالة:
59 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook