البقع البيضاء على الجلد

الكاتب: وسام ونوس -
البقع البيضاء على الجلد

 

 

البقع البيضاء على الجلد

 

تتعرّض بشرة الإنسان للعديد من المشاكل، مثل: ظهور البقع البيضاء على الجلد، والتي تكون ناتجة في أغلب الأوقات عن فقد الصبغة الموجودة في البشرة، وقد يكون من المُقلق ملاحظة بعض التغيرات في لون الجلد، وذلك لأنّ سرطان الجلد هو أمر شائع الحدوث، ولكنّ ظهور البقع البيضاء على جلد الوجه، أو الأيدي، أو على مناطق أخرى من البشرة غالباً ما يرتبط بحالات ومشاكل جلدية أخرى، وفي العادة لا تكون هذه الحالات مثيرة للقلق كما يظنّ الكثيرون، وينبغي التنويه إلى ضرورة الذّهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية في حال استمرار ظهور بقع بيضاء إضافية على مناطق أخرى من الجسم، أو في حال زيادة حجم البقع الموجودة.

 

أسباب البُقع البيضاء على الجلد

تجدر الإشارة إلى هناك العديد من المشاكل الصحية والعوامل التي قد تتسبّب بظهور بقع بيضاء على الجلد في مناطق الجسم المختلفة، ومن الأسباب الشائعة التي تؤدّي إلى ظهور بقع بيضاء على الجلد ما يأتي:

  • بقع الشمس أو نقص الملانين المنقط: (بالإنجليزية: Guttate hypomelanosis)، وتمثّل بقع الشمس بقعاً بيضاء تنتج عن فقدان صبغة الميلانين (بالإنجليزية: Melanin) في أماكن ظهورها، وفي العادة لا تتسبّب هذه البقع في ظهور أيّ أعراض، ولا تُسبب أيّ ضرر على الشخص، ويتراوح حجمها بين 1-3 ملم تقريباً، وغالباً ما تكون بداية ظهورها على الأرجل، ثمّ تنتشر فيما بعد لتظهر على الأيدي، والظهر، والوجه، وتجدر الإشارة إلى أنّ ظهور البقع الشمسية قد يكون وراثياً، كما أنّ بقع الشمس تظهر في العادة بعد سنّ الأربعين.
  • النخالية المبرقشة: (بالإنجليزية: Pityriasis Versicolor)، وتُسمى أيضاً بالسعفة المبرقشة (بالإنجليزية: Tinea Versicolor)، ويُعاني الأشخاص المُصابون بهذه الحالة من نموّ الفطريات الموجودة على البشرة بشكل خارج عن السيطرة، وتتسبّب هذه الفطريات بظهور بقع جافة، ومتقشّرة، ومثيرة للحكة، بحيث تكون أفتح أو أغمق من الجلد المُحيط بها، وهنا نُشير إلى أنّ هذه البقع تنمو بشكل بطيء، وفي العادة تتجمّع حول بعضها البعض، وتُعدّ الإصابة بالنخالية المبرقشة شائعة وواسعة الانتشار، وفي الغالب تكون أعراضها أكثر وضوحاً في البيئات الدافئة والرطبة.
  • مرض النخالية البيضاء: (بالإنجليزية: Pityriasis Alba)، إنّ مرض النخالية البيضاء من الأمراض شائعة الانتشار، وهو حالة جلدية غير سرطانية تُسبب ظهور بقع حمراء، ومتقشّرة، ومثيرة للحكة، وفي النهاية فإنّ هذه البقع تشفى وتترك أثراً على شكل بقع بيضاء فاتحة، ومن الجدير بالذكر أنّ مرض النخالية البيضاء يحدث عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنّ 3-16 سنة، وفي العادة تُصيب النخالية البيضاء منطقة الوجه، وقد تُصيب أيضاً منطقة الرقبة، والأكتاف، والأيدي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الباحثين لم يتوصلوا إلى العامل المُسبب الدقيق لحدوث النخالية البيضاء، لكنّهم يعتقدون بأنّها نوع من الأنواع الخفيفة للإكزيما.
  • البهاق: (بالإنجليزية: Vitiligo)، تظهر لدى الأشخاص الذين يُعانون من مشكلة البهاق بقع بيضاء في المناطق التي حدث فيها تلف للخلايا التي تصنع صبغة الجلد، وتجدر الإشارة إلى أنّ الباحثين غير متأكدين تماماً من العامل المُسبب لحدوث مشكلة البهاق، لكنّهم يعتقدون بأنّها مشكلة مناعيةّ؛ إذ يقوم جهاز المناعة بإلحاق الضرر بالخلايا الصحية عن طريق الخطأ، ويُعدّ البهاق من الاضطرابات غير المعدية، ومما ينبغي التنويه إليه عدم إمكانية علاج البهاق، ولكن هناك العديد من العلاجات التي يتمّ استخدامها لمحاولة استعادة التصبغ المفقود في البشرة،وتجدر الإشارة إلى أنّ البقع البيضاء التي تظهر عند الماصبين بالبهاق تظهر عادة في المناطق المعرّضة لأشعة الشمس، وعلى طيّات الجسم، مثل: منطقة تحت الإبط، وعلى الأماكن التي تعرّضت في الماضي لحدوث إصابة ما، وحول الشامات وحول فتحات الجسم أيضاً، كما أنّها قد تظهر على الجفون والشعر، وفي الحقيقة يُمكن أن تزداد احتمالية الإصابة بالبهاق لدى الأشخاص الذين يُعانون من أمراض المناعة الذاتية، مثل: التهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو (بالإنجليزية: Hashimoto's Thyroiditis)، ومرض السكري من النوع الأول (بالإنجليزية: Diabetes mellitus type 1)، وكذلك لدى الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالبهاق.وغالباً ما تبدأ ملاحظة ظهور هذه المشكلة في عمر العشرينيات.
  • الدخينات: (بالإنجليزية: Milia)، إنّ الدخينات هي أكياس بيضاء مرتفعة قليلاً، تظهر على سطح الجلد، وتكون مملوءة بالسوائل وغير مؤلمة، ويبلغ عرضها تقريباً 1-4 ملم، وفي الواقع هناك العديد من الأنواع للدخينات، وتتضمن: الدخينات الأولية والتي تحدث بشكل عشوائي، عندما يكون الكيراتين (بالإنجليزية: Keratin) محصوراً تحت الجلد، بحيث يكوّن كيساً مملوءاً بالسوائل، وهنا نُشير إلى أنّ الكيراتين هو عبارة عن بروتين يُساعد على تصلّب الطبقة السطحية من الجلد، أمّا الدخينات الثانوية فقد تظهر نتيجة التقشير السطحي (بالإنجليزية: Dermabrasion)، أو تلف الأنسجة، أو حدوث تقرحات والتهابات في البشرة، كما أنّها يُمكن أن تظهر نتيجة استخدام بعض الأدوية كأحد الأعراض الجانبية لها.
  • الإكزيما: (بالإنجليزية: Eczema) وتظهر الإكزيما على شكل طفح جلدي أحمر اللون، مثير للحكة، مع ظهور نتوءات مرتفعة، وقد يتضمّن هذا الطفح ظهور بقع بيضاء على الجلد، ومن الأماكن التي يشيع ظهور الإكزيما عليها: الوجه، وفروة الرأس، والأيدي، والأقدام، والمرفقين، والجفون، والمعصمين، وخلف الركبتين.

 

علاجات منزلية للبُقع البيضاء

تجدر الإشارة إلى أهمية استشارة الطبيب للحصول على التشخيص الصحيح لظهور البقع البيضاء، وتلقّي العلاج المناسب، وفيما يأتي بيان لأفضل العلاجات المنزلية التي يُمكن استخدامها للتخلص من مشكلة البقع البيضاء التي تظهر على الجلد:

  • المحلب الأسود (بالإنجليزية: Babchi).
  • الجنكة أو الجنكو الثنائي الفلقة (بالإنجليزية: Ginkgo biloba).
  • زيت جوز الهند (بالإنجليزية: Coconut oil).
  • الزنجبيل (بالإنجليزية: Ginger).
  • الطين الأحمر (بالإنجليزية: Red clay).
  • بذور الفجل (بالإنجليزية: Radish seeds).
  • خل التفاح (بالإنجليزية:Apple cider vinegar).
  • الكركم (بالإنجليزية: Turmeric)
شارك المقالة:
92 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

مسببات النزف الشديد عقب الولادة
الفحوص الضروري إجرائها بعد الولادة
استشارة طبية حول تناول الصادات أثناء الولادة
تطاول مدة الولادة
مراقبة نمو أعضاء الجنين
ما تحتاجين معرفته حول الكشف المهبلي قبل الولادة
خطوات الاستعداد للحمل
أمور يجب القيام بها بعد تأكيد الحمل
الولادة الطبيعية وطرق الاستعداد لها
محاذير الجماع خلال الحمل
سبل تجنب الحمل بعد النفاس
استشارة طبية فيما يخص أعراض الحمل
أعراض الحمل المشاهدة في الشهر الثاني والثالث
جدول الحمل بيما فيه خطوته وأهم فحوصاته
زيادة عدد المعجبين بصفحتك على الفيس بوك
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook