الأمراض الصدرية في الحج.. الأنواع وطرق الوقاية

الكاتب: رهف -
الأمراض الصدرية في الحج.. الأنواع وطرق الوقاية
"من بين أكثر الأمراض التي يمكن أن تصيب الحجاج، هي الأمراض الصدرية والتنفسية، الناتجة عن الزحام.

ولاتقاء شر هذه الأمراض، يجب أولا أن تعرف أنواعها ومسببات كل نوع، ثم كيفية الوقاية منها، وهو ما ترشدك إليه الدكتورة أميرة حسن بادخن مدير إدارة التوعية الصحية بصحة جدة، ومشرفة برنامج سفراء التوعية الصحية في الحج والعمرة.

وتشير بادخن إلى أن هذه الأمراض الصدرية، تحدث بسبب الجراثيم أو الفيروسات التي تنتقل عن طريق الرذاذ المتطاير مع السعال أو العطاس.

جدري القردة وكورونا.. كيف يحافظ الحجاج على أنفسهم خلال المناسك؟

وحددت نوعين من هذه الأمراض، وهما :


أولا: أمراض الجهاز التنفسي العلوي، مثل الزكام والتهاب الحنجرة والشعب الهوائية، وتؤدي إلى التعب والإرهاق والضعف، وتشمل إجراءات الوقاية منها الآتي:

- الإكثار من شرب الماء والسوائل الدافئة.

- الالتزام بالراحة قدر الإمكان.

- تناول المسكنات وخافضات الحرارة وفق الإرشادات الصحية.

- استخدام مضادات احتقان الأنف لفترة قصيرة ما لم يكن هناك ما يمنع مثل ارتفاع ضغط الدم ونقص التروية القلبية.

- تناول الأدوية المضادة للسعال عند الضرورة، وتجنب أخذ المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب.

إصابات الحج الحرارية.. ضربة الشمس وأخطار أخرى




ثانيا: التهابات الجهاز التنفسي السفلي، (التهاب الرئة) وهي أقل شيوعا ولكنها أكثر خطورة، ومن أعراضها السعال المصحوب بالبلغم وضيق التنفس، وقد تسبب مضاعفات خطيرة إذا لم تعالج، وتشمل الوقاية منها:

- تجنب مخالطة المصابين بها أو استعمال أدواتهم الخاصة.

- نظافة اليدين.

- تجنب الزحام قدر المستطاع.

- عدم شرب الماء شديد البرودة.

- الابتعاد عن تيارات الهواء المباشرة مثل أجهزة التكييف خاصة عندما يكون الجسم متعرقا."
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook