إصابة رئيس بعثة إيران الطبية للحج بأزمة قلبية.. والصحة السعودية تتدخل

الكاتب: رهف -
إصابة رئيس بعثة إيران الطبية للحج بأزمة قلبية.. والصحة السعودية تتدخل
"نجحت الأجهزة الطبية السعودية، في إنقاذ حياة رئيس البعثة الطبية الإيرانية في موسم الحج، بعد تعرضه لأزمة قلبية.

وقالت وزارة الصحة السعودية، إن محمد رضا غلام رضا رفعتياني، رئيس البعثة الطبية الإيرانية في موسم الحج، تعرض لأزمة قلبية خلال أدائه شعائر الحج، مضيفة أنه تم نقله لمركز القلب بمدينة الملك عبدالله الطبية في العاصمة المقدسة.


وأوضحت الوزارة أن رفعتياني، 60 سنة، لم يكن يعاني من أمراض مزمنة، وشعر بآلام في الصدر أثناء عمله مع البعثة الطبية، وعلى إثر ذلك تم نقله إلى مستشفى أجياد، وبعدها إلى مدينة الملك عبدالله الطبية كحالة إنقاذ حياة.

وتابعت: رفعتياني خضع لعملية قسطرة أولى نجحت بفتح الشريان التاجي الأيسر الخلفي، الذي تم توسيعه ووضع دعامة له، وبعد ملاحظة الأطباء استمرار آلامه، جرى إخضاعه لعملية قسطرة ثانية لتوسيع التاجي الأيسر الأمامي وإزالة التضيّق الذي يعانيه، ووضع دعامة باستخدام أحدث التقنيات المتقدمة المتمثلة بتقنية الفيديو للشرايين التاجية، وفقا لوكالة الأنباء السعودية واس.




وأشار محمد العتين، استشاري أمراض القلب في مدينة الملك عبدالله الطبية، إلى فعالية المنظومة الإسعافية لخدمة حجاج بيت الله الحرام، التي تمكنت من نقل رفعتياني بسرعة إلى المستشفى بعد ظهور عوارض تعرضه لجلطة قلبية حادة، مضيفا أن التعامل مع الحالة تم بسرعة قياسية بما ساهم في إنقاذ حياة الحاج الإيراني.


من جانبه، توجه رفعتياني بالشكر للطواقم الطبية السعودية التي أشرفت على علاجه، مشيداً بنوعية الخدمات الطبية المقدمة للحجاج وبمستوى الرعاية الصحية التي حظي بها في مختلف مراحل العلاج وصولا إلى عمليتي القسطرة ووضع الدعامات، حيث غادر المستشفى بعد تحسن حالته الصحية.




كانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت إنقاذ حياة حاجة سورية بعد انفجار تمدد شرياني ضخم بالشريان السباتي الأيسر للدماغ، موضحة أنها كانت تعاني من صداع شديد حاد ومفاجئ مع قيء متكرر.

وأشارت الوزارة إلى أن مستشفى منى الجسر استقبل المريضة، وتم على الفور عمل الفحوصات اللازمة، وأشعة التصوير المقطعي للدماغ، والتي أظهرت وجود نزيف دموي تحت ما يسمى الأم العنكبوتية، وأجُري لها أشعة مقطعية بالصبغة على الدماغ للوصول لتشخيص دقيق، وتبين وجود تمزق تمدد شرياني بالدماغ، الأمر الذي استدعى وضع المريضة على جهاز التنفس الصناعي بعد حدوث هبوط حاد في درجة الوعى أقرب إلى الأغماء.

وأضافت أنه تم التنسيق العاجل بإحالة المريضة إلي مدينة الملك عبدالله الطبية حالة إنقاذ حياة على جهاز التنفس الصناعي، ولم يظهر التاريخ المرضي وجود أي صدمات للرأس أو أي مضادات تخثر أو أمراض قلبية سوى قصور بالغدة الدرقية وتتناول لعلاجه 50 ميكروجرام من هرمون الغدة الدرقية يوميا.

وتابعت: تم القيام بإعادة عمل الأشعة المقطعية على الدماغ بمدينة الملك عبدالله الطبية ضمن فريق الأشعة التداخلية العصبية وفريق جراحة المخ والأعصاب، والتي أظهرت نتائجها وجود نزيف ناتج عن انفجار تمدد شرياني ضخم بالشريان السباتي الأيسر للدماغ.

وبينت الوزارة أن الفريق الطبي عالج انفجار تمدد الشريان السباتي الدماغي عن طريق الأشعة التداخلية العصبية باستخدام دعامة تحويل المسار واللفائف المعدنية، وتم إعادة بناء الشريان وإغلاق تام للتمدد الشرياني الدماغي بواسطة استشاريين الأشعة التداخلية العصبية في نفس يوم التنويم في عملية استغرقت 4 ساعات.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أن المريضة تماثلت للشفاء بتحسن ملحوظ وفصلها عن جهاز التنفس الصناعي وحالة وعي كاملة، مع عدم وجود أي اعتلال عصبي أو ضعف بالأطراف مع إبقائها تحت العلاج المكثف والمتابعة بوحدة الرعاية العصبية بالمدينة الطبية."
شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook