إصابات كورونا تتصاعد في إيران مجددا.. تحذيرات ومخاوف

الكاتب: رهف -
إصابات كورونا تتصاعد في إيران مجددا.. تحذيرات ومخاوف
"تضاعفت الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) في إيران ثلاث مرات تقريباً في أسبوعين، وفق وسائل إعلام محلية.

وأصبحت سلالات أوميكرون الأكثر عدوى هي السائدة، وبسبب الانخفاض الحاد في الاختبارات التشخيصية، يُعتقد أن العدد الفعلي للمرضى أعلى بكثير من الإحصاءات الرسمية.

موجة هجرة الممرضات من إيران.. كورونا والبطالة يفاقمان الأزمة

ولأول مرة منذ 28 شهراً، سجلت إيران، الأحد، 717 إصابة جديدة بفيروس كورونا، مع 6 حالات وفاة.

وبلغ العدد الإجمالي للمصابين في عموم إيران 7 ملايين و239 ألفاً و557 حالة إصابة، فيما وصل عدد الوفيات إلى 141 ألفاً و396 شخصاً.

وقالت وزارة الصحة الإيرانية: يوجد 211 مصاباً في حالة حرجة للغاية ويرقدون في العناية المركزة.

وهذا الرقم هو أكثر من 13 ضعف عدد الحالات اليومية في يونيو/حزيران الماضي، وما يقرب من 4 أضعاف عدد المصابين في اليوم الأخير من الشهر الماضي.

وقال إبراهيم قادري، رئيس قسم الرعاية بمركز إدارة الأمراض المعدية بوزارة الصحة الإيرانية، لوكالة مهر للأنباء، إن عدد الحالات اليومية التي لم يتم اكتشافها وتسجيلها ليس صغيرا وربما يكون أكثر خمس مرات من الحالات المكتشفة حالياً.

وأكد رئيس المركز، محمد مهدي جويا، ارتفاع معدل الإصابة في إيران بسبب انتشار سلالات أوميكرون الفرعية.

ويقول رئيس مركز إدارة الأمراض المعدية إنه بعد تحديد سلالتين فرعيتين من أوميكرون (BA.1 و BA.2) في إيران، تمت إضافة السلالة الفرعية BA.5 إليهما الآن.

وقال سكرتير لجنة الوبائيات والبحوث باللجنة العلمية الوطنية للتعامل مع كوفيد، مسعود يونسيان: لا يزال من غير الممكن إعطاء سبب محدد لزيادة الحالات والاستشفاء، مبيناً: ارتفاع الإصابات ناتج عن زيادة في تفشي BA.4 وBA.5.

وبحسب وكالة أنباء إيسنا، أكد مسعود يونسيان أن السلالتين الفرعيتين أكثر نفوراً نسبياً من اللقاح ومن المحتمل أن تنتشران في إيران قريباً.

ووفقًا للإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة، تم تطعيم ما يزيد قليلاً على 58 مليون شخص من سكان إيران البالغ عددهم حوالي 84 مليونًا من خلال تلقي جرعتين على الأقل من اللقاح.

عدد غير الملقحين في إيران

وقال يونسيان: بحسب الإحصاءات الرسمية للبلاد، فإن حوالي 20 إلى 25% من المؤهلين في المجتمع لم يتلقوا لقاح كورونا إطلاقاً، وما بين 30 إلى 35% فقط تلقوا جرعة واحدة من اللقاح.

وتشير بيانات وزارة الصحة إلى أن أكثر من 6.6 مليون شخص في إيران تلقوا جرعة واحدة فقط من اللقاح، ولم ينخفض عدد السكان بشكل ملحوظ في الأشهر الماضية، وبعبارة أخرى، هؤلاء الأشخاص لم يأتوا لتلقي الجرعة الثانية، ويبدو أنهم غير مستعدين للقيام بذلك، على حد قوله.

وفي الأشهر الأخيرة، انخفض عدد الأشخاص الذين يأتون لتلقي الجرعتين الأولى والثانية من اللقاح بشكل كبير، وفقًا ليونسيان.




تحذير مع تراجع ارتداء الكمامة

من جانبه، حذرت عضو اللجنة العلمية لفيروس كورونا في إيران منيو محرز، عشية مراسم ورحلات محرم إلى العراق من تفشي فيروس كورونا.

وقالت محرز، في إشارة إلى تقرير وزارة الصحة حول زيادة عدد مرضى كورونا بمقدار ثلاثة أضعاف: يمكن أن تكون أعداد الإصابات أكثر من المعلن.

وأضافت نلاحظ زيادة عدد المصابين في الدول المجاورة لإيران، بما في ذلك العراق، عدد المرضى في الدول المجاورة زاد خلال الأسبوع الماضي.

وتابعت: شعرت بالرعب لرؤية حشد كبير من الناس لا يرتدون أقنعة طبية (الكمامة) وحوالي 95? من الناس لا يرتدون أقنعة، وهذا خطير ومرعب."
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook