أجزاء العين التي تعطي اللون

الكاتب: رامي -
أجزاء العين التي تعطي اللون
"الجزء الملوّن في العين

يمكن تعريف القزحيّة (بالإنجليزيّة: Iris) بأنها غشاء مُسطّح على شكل حلقة مكوّن من نسيج ضام وألياف عضلات ملساء، وتوجد القزحيّة خلف قرنيّة العين، ويوجد في مركزها حدقة العين أو البؤبؤ (بالإنجليزيّة: Pupil) الذي يتوسّع ويتضيّق لتنظيم كمية الضّوء التي تدخل العين، وتُعدُّ القزحيّة الجزء الذي يُعطي العين لونها المحدّد.[1]

آلية تحديد لون العين

يختلف لون العيون من شخصٍ لآخر؛ فهناك العيون البُنيّة بتدرجاتها المختلفة، والعيون الرّماديّة، والزّرقاء، والخضراء، ويعود سبب الاختلاف في لون العين إلى سببين؛ الأول وراثي، إذ تتحكّم مجموعة من الجينات بلون عين الإنسان، والآخر له علاقة بتركيب قزحيّة العين والصّبغات التي توجد فيها، حيث تحتوي قزحية العين على خلايا ميلانينية (بالإنجليزية: Melanocyte) يُمكنها صُنع نوعين من الميلانين أو الصّبغات؛ الأول الميلانين السّوي (بالإنجليزيّة: Eumelanin) الذي يكون بلونين أسود وبني، والثّاني الفيوميلانين (بالإنجليزيّة: Pheomelanin) الذي يكون أحمر اللون، وتُحدّد كمية الميلانين في القزحية لون العين؛ فإذا كان تركيز الميلانين عالياََ تظهر العيون بلونٍ داكنٍ، أما إذا كان تركيز الميلانين قليلاََ فيكون لون العين فاتحاً، أما اللون الأزرق فيظهر بسبب وجود ألياف الكولاجين البيضاء في النّسيج الضّام في القزحية التي تُبعثر الضّوء وتجعل القزحية تبدو زرقاء.[2]

ألوان العيون

العيون البنيّة بدرجاتها المُختلفة هي أكثر ألوان العيون شيوعاََ في جميع أنحاء العالم وفي جميع الأعراق، أما الألوان الأقل شيوعاََ فهي اللون الأزرق، والعسلي، والرّمادي، والأخضر، ولا تزيد نسبة الأشخاص الذي يولدون بعيونٍ خضراء عن 1-2% من البشر، كما يوجد ألوان أخرى للعين يُمكن وصفها بأنّها نادرة؛ مثل اللون الكهرماني أو العنبري النّاتج عن وجود صبغة ليبوكروم (بالإنجليزيّة: Lipochrome) في قزحية العين، واللون البنفسجي النّاتج عن عدم احتواء القزحية على كمية كافية من الصّبغة لإخفاء الأوعية الدّمويّة في العين، واللون الأحمر الناتج عن المهق (بالإنجليزيّة: Albinism)؛ أي عدم احتواء العين على أي نوع من الصّبغات.[3]

المراجع
? ""Iris"", www.healthline.com,28-1-2015، Retrieved 28-5-2019. Edited.
? Yella Hewings-Martin (17-10-2017), ""what determines eye color""، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-5-2019. Edited.
? Jess Kroll (24-4-2017), ""What Is the Most Common Eye Color?""، sciencing.com, Retrieved 28-5-2019. Edited."
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

تفسير الآية رقم (52) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (53) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (54) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (55) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (56) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (57) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (58) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (59) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (60) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (61) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (62) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (63) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (64) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (65) من سورة الأنفال
تفسير الآية رقم (66) من سورة الأنفال
التصنيفات تصفح المواضيع دليل الشركات الطبية
youtubbe twitter linkden facebook